معجم المصطلحات الكبير
أبْتثِية
الكِتابة

حروف العربية مرتّبة على أساس جمع الحروف المتشابهة مع بعضها بعضا، خلافا للترتيب الأبجدي العروبي القديم.

تعليق

يستعمل الكتّاب أيضا كلمة ألفباء لتأدية هذا المعنى، والألفباء كلمة عامّة تُطلق على كلّ نظام كتابة لغة من اللغات، أمّا الأبتثية فهي خاصّة باللغات التي تعتمد على الحروف العربية في الكتابة. جاء ترتيب الأبتثية نتيجة الإصلاح الثاني الذي قام به في المشرق نصر بن عاصم الليثي ويحيى بن يعمر العدواني تلميذا أبي الأسود الدؤلي الذي قام بالإصلاح الأوّل في شأن الكتابة العربية، وذلك حين طلب الحجاج بن يوسف الثقفي والي العراق في عصر عبد الملك بن مروان من كتّابه أن يضعوا علامات تفرّق بين الحروف العربية المتشابهة، فعمد نصر ويحيى إلى وضع النقاط، فلتمييز الدال عن الذال أُهملت الأولى وأُعجمت الثانية بنقطة واحدة، وكذلك الراء والزّاء، والصاد والضاد، والعين والغين، ثمّ نقلا التاء والثاء في الترتيب الأبجدي إلى الباء، وانتقلا إلى الجيم من كلمة أبجد فضمّا إليها الحاء والخاء وكذلك فعلا مع بقية الحروف الأبجدية، ثمّ جمعا حروف العلة في النهاية، فانتهى بهما الأمر إلى ما نعهده الآن. أمّا المغاربة فقد جاء ترتيب أبتثيتهم مخالفا للترتيب المشرقي وذلك لاختلافهم أولا عن المشارقة في ترتيب الأبجدية، والترتيب المغربي يُوافق النسق الحبشي الذي تنتظم فيه الحروف المتشابهة بعضها إلى بعض، وتُسمّى الأبتثية بالألفباء عند الكتّاب المعاصرين لأنّها لا تُلفظ كالأبجدية في كلمات بل تُهجّأ حروفها منفصلة، أمّا الأبتثية فقد سُمّيت اقتياسا على الأبجدية. والأبتثية المغربية هي : ا ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز ط ظ ك ل م ن ص ض ع غ ف ق س ش هـ و ي ء. وهي عند المشارقة : ء ا ب ت ث ج ح خ د ذ ر ز س ش ص ض ط ظ ع غ ف ق ك ل م ن هـ و ي.

مراجع

  • معجم الكتابة، خضير شعبان. الطبعة الأولى، 1419. دار اللسان العربي، الجزائر.