معجم المصطلحات الكبير
إعْجام الضرورة
الكِتابة

هو التفريق بين الحروف المتشابهة في الكتابة بأقلّ ما يُمكن من النقط، بغرض التقليل من إثقال الحروف، والاكتفاء بما هو ضروري منها إذا كان يقضي الحاجة. ويرى أصحاب هذه الطريقة أن الإعجام خارج عن أصل الحروف والإكثار منه لغير ضرورة يُعسر القراءة ويعيب الكتابة وقد يصحّفها، بل إن النقط إذا زيدت الشكل والتسبير وهي أشكال زخرفية وحروف صغيرة تلحق الحروف في الخطوط المجوّدة خاصة خطي النسخ الثلث، عسُر تمييز الحروف من بينها، وقد أسرف بعض الخطاطين في ذلك حتى أصبح مطعنا في الكتابة العربية، وقد ظلّ الكتّاب قديما مخيّرين بين الإعجام والإهمال وربما فضلوا الأخير، وحُكي أنه عُرض على عبد الله بن طاهر (وهو طاهر بن حسين مؤسسّ الدولة الطاهرية في خراسان 205-259) خطّ بعض الكتّاب فقال: ما أحسنه لولا كثرة نقطه. وحسب هذه الطريقة، فإنّ التاء تُعجم بنقطة واحدة من أعلاها والثاء بنقطتين، والنون والفاء لا تُعجمان، والقاف والشين يُعجم كلّ منهما بنقطة واحدة من أعلى، والياء والقاف لا تعجمان في حالتي الإفراد والتطرّف أخيرا، لأنّه ليس في شكليهما ما يُلتبس بغيرهما من الحروف، وقد اتبع المغاربة بعضها في الفاء والقاف والنون.

مترادف

عجْم الضرورة

مراجع

  • معجم الكتابة، خضير شعبان. الطبعة الأولى، 1419. دار اللسان العربي، الجزائر.