معجم المصطلحات الكبير
شفافة
الفساد

الشَّفَافة مصطلح مستعار من قولهم: شفّ الشيءُ شُفوفا أي أبان ما وراءه، وجاءت علّة التسمية على تقدير أنّ الشَّفافة في الإدارة الحكومية هي «أن تكون الحكومة والأجهزة الإدارية العامّة في صندوق من زجاج بحيث يرى الجميع بوضوح ما تقوم به من أعمال، وتباشره من مهامّ، وتديره من نَهاجِل، وما ترتبط به من علاقات» (أفندي، 2002م)، فالشَّفافة وضوح ما تقوم به المؤسّسات العامّة، وكذلك وضوح علاقتها مع المواطنين وعلانية الإجراءات والغايات والأهداف سواء في المؤسّسات الحكومية أو غير الحكومية، وأن تكون الحقائق معروفة ومتاحة للبحث والمساءلة والنقاش، ولا يتمّ التستّر عليها بحجّة السرّية والمصالح العليا والأمن، فالفساد يستشري في جنح الظلام وينمو في مَحاطه ويزدهر، ويذوي ويضمحّل في نور الشمس، فالمجتمعات غير الديمقراطية بيئات مغلقة تسيطر فيها الحكومات على إعلامها ولا تسمح بنشر إلاّ ما يكون في صالحها. وليست الشَّفافة غاية في ذاتها إنّما هي وسيلة لمكافحة الفساد، لأنّهما مفهومان متعارضان بينهما علاقة عكسية، فكلّما زادت الشفافة في المجتمع ومؤسّساته، قلّ الفساد وتمكّنت أجهزة الرقابة من محاربته والسيطرة عليه وعلى آثاره المدمّرة، وتتضمّن الشَّفافة أيضا وضوح التشريعات والتعليمات، واتّباع ممارسات إدارية واضحة وسهلة من أجل الوصول إلى اتّخاذ قرارات موضوعية وسليمة.

كما أنّ الشفافة ليست مجرّد الوضوح في الإجراءات بل هي فلسفة ومنهج عمل يمكن أن يتشكّل من العديد من العناصر والمعايير وفق الأساليب الإدارية المستعملة في المنظمّة سواء أكانت حكومية أم منظّمة أعمال هادفة إلى الربح أو غير هادفة، ويمكن توضيح عناصرها فيما يلي (الغالبي والعامري، 2010م): (1) وضوح رسالة الأجهزة الحكومية ومسوّغ وجودها، من خلال التحديد الدقيق لرؤيتها ودورها في المجتمع وأهدافها السَّنافية (الاستراتيجية). (2) شرعية وجود الأجهزة الحكومية ومشروعيتها، وتمتّعها بالقبول من لدن جميع فئات المجتمع، ورسمها صورة ناصعة من خلال دورها الواضح والمعزّز لثقة الآخرين بها. (3) أنّ تتّسم إجراءات العمل والتخطيط بالبساطة والوضوح والابتعاد عن التعقيد، وأن يجري تحديث مستمرّ لهذه الإجراءات وتغييرها إذا دعت الضرورة لذلك. (4) النشر الواسع للمعلومات والبيانات، وتوفير أدلّة يسترشد بها الجمهور والجهات الأخرى لمراقبة سير عمل المؤسّسة ومعرفة مدى تطوّرها وتقدّمها. (5) ابتعاد المنظمّة عن كلّ الممارسات المثيرة للريبة والشكّ، وأن تتّسم أعمالها بالوضوح، والإعلان عن نشاطها وممارساتها، وأن تعتمد في إدارتها على مبادئ الديمقراطية والمساواة وتكافؤ الفرص. (6) من الضروري أن تمتلك الدولة مدوّنات أخلاقية تسير وفق نصوصها وهي تمارس أعمالها. (7) تصميم نهاجل التوعية بمفهوم الشَّفافة للعاملين في المنظّمة وبسبل التعامل مع المستفيدين من خدمة المنظّمة أو سلعها وبمعرفة حقوقهم وعدم تجاوزها. (8) أن تمتلك الأجهزة الحكومية مواقع إشباكية يتمّ تحديثها باستمرار لتعطي صورة صادقة عمّا يجري بداخلها، وأنّ تكون على استعداد دائم لسماع آراء الأفراد والفئات المختلفة حول عملها وأنشطتها.

مترادف

شفافِية

[الشَّفافية مصدر صناعي من الشَّفافة، وهي أيضا من الشَّفّاف، مثل الحساسية من الحَسّاس، وقد أجاز مجمع القاهرة تخفيف الفاء والسين في المصدرين، والشفافة اسم مصطنع بالاقتياس وِزانها النزاهة والشفاعة، ولا حاجة لجعلها على صيغة المصدر الصناعي فهي دالّة بنفسها على معناها، فالأصل في استعمال المصدر الصناعي يكون لتأدية معنى لا يؤدّيه المصدر الأصلي، كالاشتراكية من الاشتراك. كما لا يُقال للشيء الذي يُبين ما وراءه شفّاف بل يُقال له شافّ ومُشِفّ]

لغة كلزية

transparency
لغة فرنسية

transparence
مراجع

  • دور الشفافية والمساءلة في الحدّ من الفساد الإداري «تجارب دولية». إعداد الطالبة: سميرة أحلام حدّو، إشراف الربيز: محمد فلاّق. مجلّة الريادة لاقتصاديات الأعمال، الجزء 01 السنة 2015م، جامعة حسيبة بن بوعلي. الشلف، الجزائر.
  • الفساد الإداري: أنماطه وأسبابه وسبل مكافحته (نحو بناء نموذج تنظيمي). دراسة تطبيقية على المدانين بممارسته والمعنيين بمكافحته في المملكة العربية السعودية. رسالةُ رَبازةٍ غميسةٌ، من إعداد الطالب: خالد بن عبد الرحمن بن حسن بن عمر آل الشيخ، إشراف الأستاذ الربيز: حزام بن ماطر المطيري. جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية. الرياض. 1428، 2007م.
  • المسؤولية الاجتماعية وأخلاقيات الأعمال: الأعمال والمجتمع. الربيز: طاھر محسن المنصور الغالبي، الربيز: صالح مھدي محسن العامري. دار وائل للنشر، الطبعة الثالثة، 2010. عمّان، الأردن.
  • الإدارة العامّة، إطار نظري-مداخل للتطوير، وقضايا مهمّة في الممارسة. عطية حسين أفندي، 2002م. جامعة القاهرة: كلية الاقتصاد. القاهرة، مصر.