معجم المصطلحات الكبير
تذْهيب
الزِفارة

إدراج عنصر الذهب في أصل الكتاب، إمّا باستعمال مداده في الكتابة، أو استعمال رقائقه في الزخرفة والتزيين.

تعليق

فنّ التذهيب فنّ قديم عرفه المصريون القدماء، واستخدمه أقباط مصر قبل الإسلام في زخرفة أغلفة الكتب بأن زيّنوها بصفائح من الذهب غاية في الرقّة، وقد ورث المسلمون هذا الفنّ فيما ورثوا عن السابقين، واستعملوا صفائح الذهب مثلهم فألصقوها وهي ساخنة على أغلفة الكتب المصنوعة من الجلد ثمّ صقلوها بعد ذلك، وقد استخدم المسلمون طريقة أخرى في التذهيب ابتكروها وهي استعمال ماء الذهب أو مداده، كانوا يصنعونه من بُرادة الذهب الممزوجة بالماء والصمغ وعصير الليمون، فرسموا به الزخارف ونقشوا الكتابات، كما ملأوا به بعض الأجزاء الغائرة في أغلفة الكتب الناتجة عن الزخارف المضغوط عليها.

وقد تحرّج أجدادنا رضوان الله عليهم من كتابة القرآن الكريم بمداد الذهب نظرا لما في ذلك من الإسراف والبُعد عن البساطة والتقشّف، ولكنّ هذا الحرج لم يمنع بعض الخطّاطين من نسخ بعض المصاحف به، على أنّ ماء الذهب قد شاع استعماله في المصاحف في رسم فواصل السور وفواصل الآيات، وفي رسم بعض الزخارف في هوامش بعض صفحات المصحف، ولكن براعة المذهِّبين تجلّت أروع ما تجلّت في زخرفة المُزّانة وهي الصفحتان الأولى والثانية من المصحف الشريف، وكذلك في الصفحة أو الصفحتين الأخيرتين منه، إذ اُستخدم ماء الذهب مع الألوان المختلفة، لاسيما اللون الأزرق الفيروزي بمهارة تنتزع الإعجاب.

مصطلح قريب

لغة كلزية

gilding
لغة فرنسية

dorure
مراجع

  • معجم الكتابة، خضير شعبان. الطبعة الأولى، 1419. دار اللسان العربي، الجزائر.

صفحتان من مصحف مغربي يعود إلى القرن الخامس، شُكل بماء الذهب وأُعجم (مصدر الصورة : sothebys).

استعمل التذهيب في المصاحف في رسم فواصل السور وفواصل الآيات، وفي رسم بعض الزخارف في هوامش بعض صفحات المصحف، مثل هذه الصفحة المذهّبة من القرآن التي كتبت بالخط المغربي وتعود إلى القرن الخامس. (مصدر الصورة : sothebys).